اعلان

السعودية تحول دعمها العسكري من لبنان إلى السودان بمبلغ 5 مليار دولار

أكدت تقارير إعلامية نشرت اليوم في المملكة العربية السعودية إن الرياض قررت منح مساعدات للجيش السوداني والقوات النظامية الأخرى في السودان تصل قيمتها 5 مليارات دولار، في أعقاب وقف الرياض لمساعدات كانت تقدم للجيش اللبناني.
وطبقا للتقارير التي رصدتها "شبكة مرجان الإخبارية" فإن زيارة قصيرة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى الخرطوم، التقى خلالها الرئيس عمر البشير، نهار الإثنين، اتسمت بأهمية بالغة رغم قصرها ـ نحو ساعتين ـ لا سيما في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة، موضحة أن الجبير أبلغ القيادة السودانية ما يفيد بمنح المساعدات العسكرية.
وقالت إن المملكة استبدلت دعمها العسكري الذي كانت تمنحه لدولة لبنان في شكل هبة بالسودان.وأوضحت أن السعودية ستمنح السودان مساعدات بمبلغ 5 مليارات دولار للجيش والأجهزة النظامية الأخرى.
وكانت الرياض قد أعلنت الجمعة الماضية وقف مساعدات تفوق قيمتها ثلاثة مليارات دولار للجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانيين، معللة ذلك باتخاذ بيروت مواقف مناهضة لها.
وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في أعقاب زيارة نظيره السعودي للخرطوم، إن مشاركة السودان في العمليات العسكرية البرية في سوريا ممكنة طالما تشارك بلاده في التحالف العربي الإسلامي لمحاربة الإرهاب.
من جهته قال الرئيس عمر البشير، إن القوات السودانية المشاركة في تحالف "عاصفة الحزم" باليمن حظيت بالإشادة لأدائها الجيد، وتعهد رئيس هيئة أركان الجيش بإنفاذ سياسة القيادة العليا الخاصة بالمشاركات الخارجية.
واعتبر القائد العام للجيش المشير عمر البشير لدى مخاطبته مراسم التسليم والتسلم لرئاسة الأركان المشتركة بوزارة الدفاع، اليوم الثلاثاء، "أن القوات المسلحة ذات سمعة طيبة في محيطها الإقليمي منوها الى أن المشاركين في تحالف (عاصفة الحزم) وجدوا التقدير والإشادة جراء مشاركتهم الفاعلة وأدائهم الجيد".
وأشاد الرئيس بانتصارات القوات المسلحة في جبل مرة مؤكدا رعاية رئاسة الجمهورية للقوات المسلحة لتمكينها من أداء واجباتها على النحو المطلوب وتوفير كل احتياجاتها في كافة الجوانب.
وقال إن السودان يمتلك مصانع عسكرية متقدمة قدمت العديد من الانجازات في إطار العمليات التي تخوضها القوات المسلحة حماية للبلاد.
وأشاد بجهود قادة الأركان المشتركة السابقة برئاسة الفريق أول مصطفى عثمان العبيد، موضحا أن فترتهم كانت مليئة بـ "الإبتلاءات والتحديات" التي تجاوزوها وحققوا انتصارات واضحة وكبيرة على صعيد عمل القوات المسلحة.
وأبدى ثقته في القيادة الجديدة برئاسة الفريق أول عماد الدين عدوي مبينا "أن الخطوة تأتي ضمن التقليد الراسخ للقوات المسلحة ونقل الراية من جيل إلى آخر".
ومنح البشير، خلال مراسم التسليم والتسلم، وسام النيلين من الطبقة الأولى لكل من الفريق أول مصطفى عثمان العبيد الرئيس السابق للأركان المشتركة والفريق أول إسماعيل بريمة نائب رئيس الأركان المشتركة السابق والفريق أول أحمد عبد الله النو المفتش العام والفريق أول محمد عثمان الركابي المدير العام للشؤون المالية.
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي