اعلان

من المواقف العالقة والطريفة لنميري بعد أن أصبح رئيساً للجمهورية ولم يقطع زياراته إلى حى ود نوباوي

من المواقف العالقة والطريفة لنميري بعد أن أصبح رئيساً للجمهورية ولم يقطع زياراته إلى حى ود نوباوي الذي يوجد به منزله في شارع ود البصيري أنه كان يصلي الجمعة دائماً في الحي، ويتناول الغداء ويرفض أن يتميز عن الناس وأن يغسل في أناء خاص بل يجلس في البرش مع الناس ويغسل في المغسلة كبقية الناس، كان يوماً يركب عربته بنفسه عائداً من مسجد الشيخ قريب الله وجد امرأة كبيرة تحمل قفه في الحر الشديد، فوقف لها واخذها معه لتوصيلها وسألها عن حالها؟.. فقالت له نميري الله لا كسبه أفقر الناس وزاد الأسعار وأخذت تهاجم سياسات نميري، وعندما وصل الطلمبة جوار السوق نزلت المرأة وحيّا الناس الرئيس نميري، فسألتهم من هذا الرجل.. فقالوا لها ألا تعرفين الرئيس نميري؟.. فسقطت المرأة في الأرض، عندها نزل نميري من عربته وساندها.. وقال لها لا عليك لقد عرفت منك الحال وسوف نعمل على إصلاحها، وهكذا كان نميري بسيطاً ومتواضعاً في حياته الاجتماعية مع الناس بعيداً عن مواقفه السياسية التي لها ما يبررها.

اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي