اعلان

الحكومة ترفض منح الاذن للامم المتحدة وشركائها للوصول الى الفارين من القصف الجوي والعمليات العسكرية

لاتزال الحكومة ترفض منح الاذن للامم المتحدة وشركائها للوصول الى الالاف الفارين من القصف الجوي والعمليات العسكرية غرب جبل مرة بولاية وسط دارفور الذين هم في حاجة عاجلة للمساعدات الانسانية وقالت وقالت مارتا رويداس منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للامم المتحدة في تصريح صحفي يوم الاثنين قالت انه وحتى الآن، لم يجر منح الأمم المتحدة والشركاء الإذن بالوصول إلى المواقع الرئيسية التى ورد أن المتأثرين بالنزوح من المدنيين قد لجأوا اليها في ولاية وسط دارفور، على الرغم من وجود تقارير تشيرالى حدوث حراك واسع النطاق للأهالي، والى احتياجات طوارئ محتملة ومن جانبها وجهت منسقية النازحين بولاية وسط دارفور نداءا عاجلا لمجلس الامن والامم المتحدة والاطراف الفاعلة في المجتمع الدولي بالضغط على الحكومة واجبرارها على السماح للمنظامت بحرية الحركة للوصول لالاف الفارين من جبل مرة في مناطق جلدو وطور ونيرتتي الذين تقطعت بهم السبل ويحتاجون الى عون عاجل وناشد الشفيع عبدالله منسق معسكرات ولاية وسط دارفور عبر راديو دبنقا ناشد المجتمع الدولي للتحرك لنجدة عشرات الالاف من المدنيين في اعالي جبال مرة وكراكيرها وهم في حاجة ماسة للادوية والطعام والحماية.
وكانت مارتا رويداس منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للامم المتحدة دعت في تصريح صحفي يوم الثلاثاء دعت لاتاحة وصول فوري وآمن وغير مقيد إلى جميع المحتاجين أينما وجدوا، حتى يتمكن الناس المتأثرين من الحصول على المساعدات الإنسانية التي يحتاجون إليها. وحثت المسؤولة الاممية على وجه الخصوص في بيانها جميع أطراف النزاع للسماح للأمم المتحدة وشركائها بالوصول للنازحين في ولاية وسط دارفور.
بررت وزارة الخارجية الأحد الماضي، منع الحكومة للمنظمات ووكالات الأمم المتحدة من التحرك في ولاية وسط دارفور، لتقديم المساعدات للنازحين الجدد الفارين من جبل مرة لدواع أمنية دون الخوض في مزيد من التفسيرات. وتوقع كمال الدين إسماعيل، وزير الدولة بالخارجية في تصريحات للصحفيين توقع أن يكون سبب الحد من تحرك المنظمات هنا وهناك لظروف العمليات، وتابع الوزير قائلا (لكن هذا أمر مؤقت مرتبط بالأوضاع على الأرض) واضاف (حسب معلوماتنا لا يوجد حصار أو منع لحرك المنظمات في المنطقة إلا إذا كانت هناك عمليات لذلك من الناحية الأمنية وحفاظاً على أرواح العاملين في المنظمات وعلى ممتلكاتهم يصعب التحرك).
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي