اعلان

وفاة كابتن طيارسعودي اثناء هبوط طائرتة «السعودية» بمطار الرياض..

كيف تصرف مساعد الطيار و الركاب داخل الطائرة
توفيّ الطيار وليد بن محمد المحمد، إثر تعرضه لأزمة قلبية في رحلة لطائرة الخطوط الجوية قبل هبوطها بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قادمة من مطار بيشة، وأوضحت الخطوط الجوية العربية السعودية أن الطائرة والضيوف لم يكونوا في أي لحظة من لحظات الرحلة عرضة لأي خطر بسبب الوفاة، وذلك بعد إفلاح مساعد الكابتن في إكمال الرحلة بنجاح.
ونعت الخطوط الجوية العربية السعودية في بيان أصدرته قبل قليل الطيار وليد المحمد، وذكر البيان: «بمزيد من الأسى والحزن، ينعى مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر الطيار وليد بن محمد المحمد الذي انتقل الى رحمة الله مساء امس الثلاثاء 21/5/1437هـ الموافق 1/3/2016م إثر تعرضه لأزمة قلبية قبل هبوط طائرة الرحلة رقم ١٧٣٤ بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قادمة من مطار بيشة، ويتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الطيار ولزملائه ولكافة منسوبي الخطوط الجوية العربية السعودية».
وأشاد مدير عام الخطوط السعودية بحسب البيان بالأداء المهني غير المستغرب لمساعد الطيار رامي بن غازي باتبّارة الذي تولى قيادة الطائرة وأعلن حالة الطوارئ المتعارف عليها عالمياً في مثل هذه الحالات وطلب سيارة الإسعاف والطاقم الطبي لاستقبال الطائرة فور هبوطها وقبل توجهها للبوابة المخصصة حيث هبطت الطائرة بشكل طبيعي ولله الحمد، وفور هبوطها صعد إليها الطاقم الطبي الذي أعلن وفاة الطيار وليد المحمد رحمه الله
وأوضح البيان: «أن الطائرة والضيوف لم يكونوا في أي لحظة من لحظات الرحلة عرضة لأي خطر وذلك بفضل الله ثم من خلال تطبيق إجراءات السلامة على أعلى مستوى والمشهود بها للخطوط السعودية فمساعد الطيار مؤهل لقيادة الطائرة إقلاعا وهبوطاً ومدرب على التعامل مع حالات الطوارئ وهو ما قام بتطبيقه بدقة متناهية مساعد الطيار رامي باتبّارة وبكل مهنية واقتدار ودون أن يشعر الضيوف المسافرون بالأمر حتى لحظة هبوط الطائرة وتوقفها».
الرياض
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي