اعلان

قتلت إمرأة واصيب خمسة آخرون مساء الاثنين داخل مدينة الضعين، اثر سقوط 3 قذائف

قتلت إمرأة واصيب خمسة آخرون مساء الاثنين داخل مدينة الضعين، اثر سقوط 3 قذائف (أر بي جي) قرب منزل والي شرق دارفورأنس عمر . وتضاربت الانباء حول سقوط القذائف الثلاثة ، حيث قال البعض ان القذيفة الاولى وقعت فى منزل الوالى أنس عمر، والثانية فى استراحة جهاز الامن ، ولكنها لم تنفجر والقذيفة الثالثة وقعت بالقرب من منزل البرلمانى عبدالله مسار ادت الى مقتل امرأة اسمها مريم آدم يوسف واصابة زوجها ، الى جانب اصابة اربعة من بعثة طلاب شمال دارفور وصولوا الى مدينة الضعين للمشاركة في إفتتاح برنامج العمل الصيفي بالولاية. 


 
كما اصيب جراء القذيفة عدد من الحمير ومن بين جرحى طلاب الفاشر امين امانة المناشط باتحاد طلاب شمال دارفور الفاضل يونس، وعضو الاتحاد آدم الزين وقال شهود ان الطلاب الجرحى نقلوا بالطائرة الى الخرطوم لتلق العلاج . واضاف الشهود لراديو دبنقا يوم الثلاثاء ان القصف احدث رعبا وفزعا وسط سكان المدينة.
  






وكان مسلحون اقتحموا مساء الإثنين، 17 أبريل الجاري منزل والي ولاية شرق دارفور بالضعين وأحرقوه بالكامل وقتلوا ثلاث من الحراس ودمروا وثلاث عربات "لاندكروزر" مخصصة للحراسة، احتجاجا على مقتل قائد ثاني حركة السافنا في اشتباكات مع المعاليا في منطقة "تور طعان"، كما استولى المسلحون على ثلاث سيارات أخرى بعد أن أجبروا حراس بيت الوالي على تسليم أسلحتهم.
 
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي