اعلان

وفاة محامية سودانية مشهورة بسبب "خطأ طبي في احدي المستشفيات السودانيه "

 
توفيت محامية مشهورة وتركت ابنتهاء المولوده وحيده في الدنيا نتيجة خطأ طبي تسبب في وفاتها بعد إجراء عملية ولاده لها، في إحدى المستشفيات الحكومية المعروفة.
وبحسب مصدر موقع "الدرادر نيوز" قدمت أسرة المتوفيه بلاغاً ضد المستشفى، مطالبة بتشريح جثتها، بأمر من النيابة المختصة في ذلك.

وأوضحت نتيجة التشريح بأن أسباب الوفاة الالتواء في المصران نتيجة خطأ طبي اثناء إجراء العملية لها .

وعلى بيان التقرير الطبي تم توجيه تهمة القتل الخطأ ضد الطاقم الطبي، الذي أجرى العملية، وبالتحقيق معهم تم نقل ملف البلاغ لمحكمة أم درمان للنظر في القضية.

ولم يكشف المستشفي أي معلومات عن اسم المحامية المشهورة وعمرها.

وكان إعلان المجلس الطبي السوداني، عن ارتفاع نسبة الأخطاء الطبية في السودان إلى 5.7%، قد أثار في وقت سابق حالة من القلق والتخوف لدى الرأي العام الذي بدأ يفقد الثقة في المؤسسات والمراكز والمستشفيات الصحية. إذ شهدت مستشفيات عدة، احتكاكات ومشادات بين اهل المرضى والأطباء.

وبحسب تقارير إعلامية دفعت الأخطاء القاتلة والخدمات الطبية المكرره في الكثير من المستشفيات السودانية، المرضى إلى السفر إلى مصر والأردن بحثا عن العلاج، في بلد وصل مستوى الفقر فيه إلى أرقام قياسية لا تحصي ولا تعد .
 
ووجه رئيس المجلس الطبي السوداني، الزين كرار اتهامات لبعض الأطباء واعتبر أنهم غير ملمين بالقوانين الخاصة سوءا المتعلقة بحمايتهم أو بأصول المهنة،حيث حث علي الأطباء على محاسبة أنفسهم قبل أن يحاسبوا من قبل القضاء السوداني.

ورهن المجلس الطبي تقليل الأخطاء الطبية بالتدريب الجيد للأطباء، وطالب أمين المجلس الاعلي "بإصلاح النظام الصحي في السودان"، وكشف عن استمرار الزيارات التفقدية للمستشفيات للتأكد من معايير الجودة ومدى الكفاءة لديها في كل انحاء السودان .
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي