اعلان

في السودان فقط "محمد حمدان" من تاجر عيش لرتبه لواء


في السودان فق "محمد  حمدان"  من تاجر عيش لرتبه لواء
في السودان فق "محمد  حمدان"  من تاجر عيش لرتبه لواء
من لقاء اللواء اركان حرب حميدتي بصحيفة " أول النهار "
أنا محمد حمدان دقلو، من مواليد شمال دارفور عام 1975
- أنا إنسان ليس لي أي علاقة بالحكومة ولا عندي علاقة بالقتال، وليس لديَّ علاقة بالسياسة أو العسكرية، أنا تاجر الحمد لله منذ عام 1991 حتى عام 2003.
- كنت أتاجر تجارة عامة، لكن جل تركيزنا كان في تجارة الماشية (تجار إبل)، وبهذه التجارة تجولنا في مختلف الأسواق، ذهبنا بها إلى دولة تشاد ونيجيريا وليبيا التي طاب لي فيها المقام ومكثت بها خمس سنوات .
- أنا بدأت الشغل مع الجيش في عام 2003، جمعت الناس كلهم رغم صغر سني ـــــ عمري كان (28) سنة في تلك الفترة، وكانوا يتعاملون مع التائبين، وقلت لهم أنا تاجر ما عندي علاقة بالتائبين ولا بأي جهة ثانية .
قابلت السيد الرئيس البشير لأول مرة في عام (2006) قبل رمضان بشهرين اتكلمنا معاه، وقال لي أها هسه إنتوا طلباتكم شنو، قلت له نحن ما عندنا أي طلبات نحن عايزين ثلاث حاجات – تشاركنا في السلطة مشاركة حقيقية ذي ما أديت ناس مني أركوي، تدينا رتب ذي ما أديت الجنوبيين ديل، وأذكر قلت له عبارة (بتشيل وبترص ليهم) الرئيس ضحك – وتدينا التنمية لأهلنا تاني ما عندنا أي طلبات، الرئيس في الحتة دي حلف وقال والله أديكم وأديكم ليها بزيادة، بعد ذلك ذهبنا وانتظرنا حوالى شهر حينها سقطت أم سدر، وسقطت كريالي ووقع الفأس في الرأس، بعد ذلك ضربوا لي وجيت قابلت السيد الرئيس في القيادة العامة والناس كانت منهارة، وهو كان مرتفع المعنويات، وواثق من النصر، وطلع قلم من جيبه وقال لي إنتو عايزين شنو؟، قلت له نفس الكلام بطلباتنا السابقة، تاني الرئيس كرر لي نفس الكلام الذي سبق أن وعدني به من قبل، بعد ذلك جندوا لينا قوة في استخبارات الحدود أحضرناهم في معسكرات التدريب ودربناهم حوالى شهرين، وطلعنا بــ(60) عربة .
ـــــــــ
حمدان ود دلقو الشهير بحميدتي 2006 تاجر البل - 2016 تمت ترقيته الى لواء اركان حرب يا جيشنا جيش الهنا .


في السودان فق "محمد  حمدان"  من تاجر عيش لرتبه لواء
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي