اعلان

عاجل: لواء شرطة بارز يدعو عمر البشير لتسليم السلطة قبل فوات الاوان


في اشارة بالغة الدلالة علي ازمة السلطة وتآكل قاعدتها الاجتماعية ومشروعيتها السياسية والاخلاقية ، دعا اللواء شرطة (م) عابدين الطاهر – من ابرز اسلامي الشرطة ومدير المباحث السابق – عمر البشير لتسليم السلطة للقيادة العامة للقوات المسلحة قبل فوات الاوان .
وقال بحسب ما نشر في مداخلة باحدي المجموعات الواتس اب ( … لابد ان تعترف السلطة بان البلاد علي وشك الانهيار ان لم تكن قد انهارت … ) .
واضاف عابدين الطاهر ( … المطلوب إنقاذ حقيقي ودعوة الجميع لوضع اسس يتوافق عليها الجميع بوضع دستور يضمن انشاء دولة القانون في كل اوجهها ومناحيها ثم اجراء انتخابات حرة وان يتم كل ذلك تحت إشراف القيادة العامة للقوات المسلحة ضمانا لعدم انفلات الامور … ) .
( نص مداخلة اللواء عابدين الطاهر أدناه ) :
اللواء عابدين الطاهر
مجموعه الحوار الوطني الشامل
الاخوة المتداخلون الاحباب
لا اريد ان أكرر ما جاء في مداخلاتي السابقة فيما يختص بِمَا آلت اليه الأحوال في السودان اليوم وهي ظاهرة للجميع
… الأحوال الاقتصادية وصلت لأسوأ حالاتها حيث لا انتاج ولا صادرات تضمن انتعاش الاقتصاد
… الحالة السياسية واضح ان الدولة قد فقدت بوصلة العلاقات الخارجية وظلت محبوسة الاتجاهات حسب المتوفر اقليميا اما دوليا فقد قفلت معظم الأبواب بسبب تداعيات المحكمة الجنائية وسيفها المسلط
… أمنيا تعدد جبهات الاقتتال في اجزاء واسعة وهذا ايضا له انعكاساته المتعددة اقتصاديا واجتماعيا
السؤال الذي يفرض نفسه هل سينتظر الجميع في مقاعد المتفرجين وكذلك هل يمكن للسلطة الحاكمة الان ان تستمع لرأي الحادبين علي مصلحة السودان سواء كانوا تحت راية احزابهم او جماعاتهم التي حملت السلاح او حتي باعتبارهم مواطنين يهمهم امر البلاد ؟؟؟
ما هو الأسلوب المطلوب لتدارك الذي يحدث الان ؟
في رأيي ان الحوار الذي جري لا فائدة منه حيث ظل مستمرا بلا نهايات وحتي بعد النهايات ما زالت النتايج غير معروفة
في رأيي الخاص لابد ان تعترف السلطة بان البلاد علي وشك الانهيار ان لم تكن قد انهارت .
لابد من إيجاد حل يضع مصلحة البلاد هي الاعلي بعيدا عن مزايدات السياسة فالمطلوب إنقاذ حقيقي ودعوة الجميع لوضع اسس يتوافق عليها الجميع بوضع دستور يضمن انشاء دولة القانون في كل اوجهها ومناحيها ثم اجراء انتخابات حرة وان يتم كل ذلك تحت إشراف القيادة العامة للقوات المسلحة ضمانا لعدم انفلات الامور … الحكومة الحالية عليها ان تسلم الامر للقوات المسلحة ان كانت فعلا تهتم بمصلحة البلاد العليا وتبحث عن مخرج للازمات التي احاطت بالبلاد من كل جانب
الامر اصبح لا يقبل المزايدات ولا العزة بالاثم وحتي ان كان من الشروط الا تتم المحاسبة علي كل الذي حدث طوال هذه السنوات فلا مانع ماعدا من المؤكد الحقوق الخاصة وازهاق الأرواح وأمام السلطات القضائية وبموجب القانون وتحت مظلته التي سيتفق عليها الجميع
والله يا اخوتي ليحزننا حقا ان نري سوداننا يضيع من بين أيدينا وكل طرف يريد ان ينتصر علي الاخر باي وسيلة وباي ثمن وسيدفع الثمن الجميع وهل فعلا اصبح الحل مستحيلا ولا حل الا استمرار الخراب … اتمني ان يبادر السيد رئيس الجمهورية بالجلوس مع قيادة القوات المسلحة والتفاكر حول كيفية تسليمهم السلطة مع كافة الضمانات المطلوبة لسلامته وسلامة من يري مبتغيا بذلك إنقاذ السودان وإيجاد مخرج هادي لهذه الأزمة التي طوقت عنق البلاد وأقعدتها عن المسير … هذا هو الحل الأمثل وياليته فعلها قبل فوات الاوان وضياع كل الوطن وكل المواطنين ياااااااليته فعلها اليوم قبل الغد .
ورد فى حريات
اعلان هنا بأرخص الاس

1 التعليقات :

  1. لما كان مشارك حقيقي في اذلال الشعب السوداني ليه ما نطق بهكذا قول
    تبا له

    ردحذف

عربي باي