اعلان

سكان قرية باندونيسيا يخرجون جثث الاموات ويتصورن معهم صور تذكارية

سكان قرية  باندونيسيا يخرجون  جثث الاموات ويتصورن معهم صور تذكارية



اعتاد سكان قرية في إندونيسيا على الاحتفال بموتاهم كل 3 سنوات، من خلال طقوس ثابتة يضيفون إليها كل فترة فكرة جديدة.
وتعد تلك الفكرة جزءًا من تراث قرية «تانا توراجا» الواقعة في جنوب إندونيسيا، والتي يسعى أهلها من خلال تلك العادة لإظهار احترامهم لموتاهم بإخراجهم من القبور، ونقلهم وغسل الجثامين وإزالة الأتربة التي تحيط بها.
ويعمل سكان القرية على جلب الملابس النظيفة حتى يتمكن الأقارب والأصدقاء من الوقوف إلى جانب الجثث والتقاط الصور التذكارية، في احتفالية أطلقوا عليها اسم «ماينيني» التي تعني حفل تنظيف الجثث، ويرجع زمن تلك الاحتفالية إلى ما يقرب من القرن.
وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الجثامين التي يقع عليها الاختيار من الممكن أن تكون رحلت عن عالمنا منذ أسابيع أو سنوات، كما أوضحت أن الهدف من تلك الاحتفالية هو التواصل مع الموتى لشعورهم بالحاجة إلى رؤيتهم.
وأشارت الصحيفة إلى أن تلك القرية تعتبر أن الأموات لم يتركوا العالم ويحافظون على التواصل معهم، كنوع من تجديد الروابط بينهم وموتاهم وتكريمهم ليشعر الراحلون بالسعادة



سكان قرية  باندونيسيا يخرجون  جثث الاموات ويتصورن معهم صور تذكارية


سكان قرية  باندونيسيا يخرجون  جثث الاموات ويتصورن معهم صور تذكارية


سكان قرية  باندونيسيا يخرجون  جثث الاموات ويتصورن معهم صور تذكارية
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي