اعلان

ساره طه ترد علي الصحفية التي اساءات الي الرجل السوداني وتقول لها (غيري انتي ابوك واخوك بلبنانين)



سهير عبدالرحيم .. احقر و اتفه قلم فى الساحه بعد (شاش) ظلمك من اشار لك بالخوض فى هذه المواضيع ..
رد ساره طه على مقال سهير عبدالرحيم
""""""""""""""""""""""""'''' 
سأبدأ من حيث سؤال الأخت الصحفية المراهقة والتي علي ما أظن امتلكت هذه الوظيفه (بالواسطة) واتمني إلا تكون من الوساطات التي هي (........ )!!
سألت ثم قالت :
لماذا تطلب الفتاة اللبنانية الارتباط برجل سوداني وتخرج في مظاهرات للمطالبة به؟؟ انتهي السؤال!
ساجاوبها علي حسب مقاس جزمتها لأنني أفضل أن أخوض النقاش مع (.......) أكرمكم الله ولأنني أراها أقيم منها !.
فلنفترض جزافا أن الصور صحيحة وليست فوتوشوب فما الذي يعيب الرجل السوداني في أن يتزوج لبنانية؟ 
وأنا لا أدري لماذا تخوض في الفوتوشوب اصلا لتعمل من الطحين عجين ... فإن مثل هذه الأحداث لا يخوض فيها الصحفين الكبار.
إن الرجل السوداني أن كان لا يعجبك فهذا شأن يخصك انتي لوحدك ... ولربما أباك واخوك من من يحملون (الكروش) و روائح (التمباك) فهنا سالتمس لك العذر كما سيلتمسه لك الجميع !.
فلنرجع للسؤال الذي اضجع منام الامورة الصحفية (سهير) وساسألها سؤال قبل الجواب علي سؤالها :
انتي متزوجة من سوداني ، لماذا قبلتي به وهل هو من من تفوح منه (العطور الفرنسية) أو أنه من أصحاب (الصدور البرجوازية) ؟
لن انتظر منك جواب لعلمي انك من أصحاب الخواء الفكري والأدبي ورب الكعبة !
أقول لك وبكل جراءة (احب وافتخر) بكل رجل سوداني علي وجه هذه الأرض وتبا لك !!.
الرجل السوداني وان كان يمتلك الكرش أو مدمن مخدرات أو من أصحاب كيف التمباك ، يبقي هو الرجل السوداني صاحب (الرجالة) والشجاعة والكرم.
الرجل السوداني وان كانت قدماه أصابها (التشقق) فهذا دلالة علي أنه انسان كادح وإنسان عملي لا يحب أن يأكل إلا من عرق جبينه فعلي كل امرأة أن تفتخر به فالرجل (الخشن) احسن بمليوووون مرة من الرجل الناعم الطاعم (السحسوحة) أن صح التعبير ؟
أما (العراقي) المكرفس الوسخان أجمل مليون مرة من (كرفته) تلتف مثل (الحية) حول عنقه.... فبربك أيهما احلي في الرجلين؟.
الرجل السوداني عملة نادرة في هذا العالم يتمني كل العالم أن يمتلكوا نصف ما يمتلكه السوداني من صفات لا أريد ذكرها لك لأنك غير قادرة علي استيعاب معني رجل سوداني.
الرجل السوداني يا حبيبتي اللبناني لا يستطيع أن يكون ك (ظفر) اصبع رجله الصغير فلا تتبجحي بما لا تعرفيه ؟.
جربي انتي أن تعيشي مع لبناني وسيبيعك في سوق (الرزيله) لمن يدفع أكثر. 
جربي أن تعيشي مع سوداني وان كان (من السكيرين) ستجدي أنك تحسي بأمان لا مثيل له رغم هذا السكر وذاك التمباك وهذه الكرش.
عزيزتي المراهقة استبدلي أباك وزوجك ب اللبنانين وارتاحي من هذه الضجة فهم في غير مستوي انحطاطك لأنهم سودانين .!؟
ليس عندي أكثر ما أقول سوي (اللهم لا تؤاخذنا بما ((كتب)) السفهاء منا)..؟!
آخر خبر (الرجل السوداني اخوي وابوي وزوجي وتيجان راسي).
نقطة سطر جديد : 
أحب الرجل السوداني واموووووووت في كرشو وبحب (سفتو)!!
سطر تاني :
إن عادت هذه السيدة سأعود.
اعتذر نيابة عن هذه السيدة لكل رجل سوداني ولكم العتبي .

اعلان هنا بأرخص الاس

2 التعليقات :

  1. سؤال : بربكم أين الرجال من هاتيين الكاتبتين وقلة حياءهن ؟!!! كل واحدة تتغزل بإبتزال وإذلال في الرجال وصدروهم وكروشهم !!!! وهذه الأخيرة تبدأ مقالها بالقذف !! قائلة : ( سأبدأ من حيث سؤال الأخت الصحفية المراهقة والتي علي ما أظن امتلكت هذه الوظيفه (بالواسطة) واتمني إلا تكون من الوساطات التي هي من تحت (الحزام )!! " إنتهى " ..

    بالله عليكم أي رجولة فينا إذا أرتضينا بهذا الباطل !!! أي رجولة تجعلنا نرى إمرأتين من بناتنا يقطعن ملابس بعضهن ويتعريين أمام الملاء ... والله لا نرضى بهذه ولا بتلك ولا تمثلني المادحة ولا الشاتمة ... فالعاقل من لا يفرح ولا يزيده المدح ؛ ولا يحزن ولا ينقصه الذم !!!!..... والله لا نرضى لأنفسنا معالجة الخطأ بالخطأ !!!! ( دمتم جميعا بخير طيبين ) .

    ردحذف
  2. نحن الرجال لا نرد لان الاولى المسماة ب سهير اقل قامة من نرد عليها لانها لو كانت امراة نخلة مثل الاستاذة امال عباس لرد عليها الكثير من الناس ولكنها نكرة تريد ان تسلط الضوء عليها بقليل من الصاح او بكثير من الخطاء المهم تكون في دائرة الضوء ولكنها سقطت سقطة العمر عندما سقطت في صدور اللبنانيين كماقالت هي في مقالها

    ردحذف

عربي باي