اعلان

نائب اخصائي يحكي فساد المستشفيات بالتفصيل

نائب اخصائي يحكي فساد المستشفيات بالتفصيل

عشان الموضوع يكون واضح !!!
ما محتاجين مني لقصص توريكم قدر كيف الوضع صعب ويستاهل مننا وقفة ولازم نضرب (ايوة فهم الاضراب في الطب دة غريب وشكله ما مقبول) لكن دة الطب كدة وكتير بنقول للناس نحن الأطباء ديل ربنا كتب علينا ناخذ القررات الصعبة ومثال ليها
× عمليات البتر (قرار صعب ) شفانا الله واياكم 
لكن مرات يكون لإنقاذ الحياة 
× قرار رفع أجهزة التنفس الصناعي (قرار اصعب ) لكن لاستمرار الحياة و الاستفادة من الموارد و أسباب أخري 
وقرارات كثيرة في هذا السياق
المهم الاضراب عن الحالات الباردة ليس أقل خطورة من تلك القررات التي نتخذها من أجل حياة مرضانا و صحته 
نعم الاضراب من أجل المريض الممكن يكون 
امي ابوي 
زوجتي اخواتي 
إخواني أصحابي 
جاري جارتي 
انا انت 
الاضراب دة عشانكم
حاااحكي ليكم كم قصة والعلم انا نائب في أواخر السنة الثالثة اتخرجت 2009 يعني قربت من 10 سنوات خبرة 
ايوة ما كتيرة لكن ما مستعد اواصل مسرحية الكذب و النفاق دي اكتر من كدة مع وزارة الصحة البعيدة جدا من موضوع الصحة دة
القصة الأولى
م. تعليمي يتبع لاحدي الجامعات المرموقة 
الساعه 3 عصرا 
العنبر عبارة عن أسرة قديمة مهتريئة لا توجد مكيفات ولا مراوح لا يوجد طاقم تمريض 
المريض شاب في العشرينات 
التشخيص 
التهاب سحائي 
المستشفى لا توفر أي علاجات 
المريض لا يستطيع شراء اي دواء او مضاد حيوي 
الأطباء قاموا بجمع مبلغ مالي لشراء العلاج 
بدات الحالة في التحسن قليلا 
بعد 10 أيام الوضع بدأ في الانتكاس 
خاطبنا ريس القسم مدير المستشفي 
نريد علاج مجاني 
الرد (لا يوجد) 
بسبب الأعمال وعدم توفر الكوادر الطبية للقسم ليلا 
تدهورت حالة الشاب بصورة كبيرة 
الشاب يحتاج لغرفة عناية مكثفة 
الجواب (لا توجد ) 
الشاب يموت لا يوجد أحد 
حمله أحد الزملاء على كتفه وهرول به الي قسم آخر داخل المستشفي حتي يتمكن من اسعافه هنالك لكن لا يوجد شي 
لا كانيولا
لا محاليل 
لا مضادات حيوية 
لا جهاز مونيتر
لا جهاز صدمات 
نعم كل هذا غير متوفر نعم غير متوفر 
النتيجة (وفاة الشاب رحمه الله وابدله شبابه الجنة )
القصة الثانية 
المكان نفس المستشفى التعليمي 
شاب اربعيني حضر إلى العيادة المحولة من احدي ولايات السودان الغربية يشتكي من صداع مزمن و ضعف في الجانب الأيسر من وجهه تم الكشف السريري 
التشخيص المبدئي ورم بالرأس غالبا انتفاخ في احد الشراين 
لا يوجد منظار للكشف علي قاع العين في كل المستشفي 
الشاب يحتاج لصورة رنين معنطيسي 
لا يوجد بقسم الأشعة الا جهاز اشعة سينية قديم جدا ولا يقدم اي فائدة تشخيصية لهذا المريض 
العمل طلب الصورة علي نفقة المريض 
سعر الأشعة حوالي 1000 جنيه 
المريض تكلف بذلك من جيبه الخاص 
التشخيص بعد الأشعة 
تضحم بالشريان الدماغي الأوسط بحجم 10*6 سم يحتاج لتدخل جراحي سريع 
لا يوجد قسم في المستشفي 
العملية المطلوبة مكلفة ويجب عملها من خلال المنظار وبإشراف أخصائي أشعة تدخلية 
لا يوجد الا طبيب واحد في السودان في هذا المجال ولا يعمل في المستشفيات الحكومية 
قمنا بالاتصال به تفهم الحالة وتكفل بتقديم خيار مناسب وسعر زهيد من أجل الشاب 
تكلفة العملية بعد تنازل الإحصائي من نصيبه في مستشفى خاص 
100 مليون بالقديم 
ابلغنا المريض المتزوج بامراتين وله عائلة كبيرة بهذا الخبر 
أدهش بالبكاء أمامنا لم نملك شي نواسي به احزانه غير مناديل ورقية وكوب من الماء وكثير دعاء 
انصرف و طلب وقتا عله يستطيع أن يجمع المال المطلوب 
النهاية 
بعد 10 أيام اتصل علي في الصباح 
)يا دكتور انا ما بقدر اجيب القروش دة انا وراي شفع كتار واحسن لي نمشي نموت هناك جمب امي وعيالي. انا هسة راكب في اللوري راجع البلد وقلت نقول ليك شكرا كتر الله خيرك انت و دكتور بتاع مية مليون دة بس انا مرض دة كتير علي ما بقدر نعالجه واي زول يموت يوم يوم بتاعه يجي )
اها اضرابنا دة عشان الناس ديل دة حقهم علينا ونقول هووووووووووي يا وزير هوووووووووي يا حكومة الصحة ما هزار وكم يافطة 
دايرين حقنا
القصة الثالثة
م. تعليمي كان ملجاء لكل السودان 
شابة عشرينية يبدوا من ملامحها وثيابها النعمة تشتكي من ضيق في التنفس وتورم بالارجل 
بعد الحديث إليها اتضح انها شابة متعلمة وكانت تعيش خارج السودان بدأت معاناتها بعد وفاة امها قبل 4 أعوام بمرض الكلي نتيجة الذئبة الحمراء ( مرض مناعي ) و افلاس والدها الذي باع بيته لشراء كلي للام وزراعتها قبل موتها وفشل الزراعة وتدهورت حالة والدها النفسية و أصيب بالإحباط بعد وفاة زوجته و ظهور نفس المرض و التشخيص عند ابنته الوحيدة 
البنت وأبوها الان بلا عمل يكفلهم بعض أصدقائهم القدامي 
بعد الكشف اتضح أن ضغط الشابة عالي جدا وأنها تعاني فشلا حادا في وظائف الكلي ووزمة رئوية وارتفاع في البوتاسيوم تحتاج إلي 
غسيل كلوي طارئ 
تنويم بغرفة عناية مكثفة 
علاجات مكلفة 
الوضع 
لا يوجد قسم غسيل كلوي (تم تجفيفه) 
لا يوجد سرير في العناية المكثفة 
تم الاتصال بمركز الغسيل الكلوي (الطوارئ) 
لا يوجد طبيب لتركيب القسطرة بعد الساعه الثامنة مساءا لا يمكن استقبال الحالة الي في صبيحة اليوم الثاني 
قمنا بجمع تبرعات لأجل الشابة 
تم توفير جهاز مونيتر (الوحيد بالحوادث ) 
وقمنا بعمل اللازم وفي الصباح أخذها أحد أطباء الامتياز بسيارته إلى المستشفى الاخر ودون اسمها ضمن لائحة الانتظار للغسيل الطاري 
وهناك آخرون كثر يتجاورن معاها نفس اللائحة ونفس الظلم ونفس الهم 
بعد اكتمال دوامي في المستشفي ذهبت إلي المستشفي الاخر الذي يقع في مدينة أخري قطعت كبري وجدتها في نقالة تحتضن والدها المحبط نفسيا ولا يبدي أي اهتمام أو مشاعر بعد أن تمكن منه المرض و هم ينتظرون دورهم وكانت الساعه تشير إلي السادسة عصر اليوم التالي من حالتها الحرجة 
قال الأطباء في المركز ان المريضة لم تحضر القسطرة وان الزمن قد لا يكفي لأنهم لا يقوم
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي