اعلان

مستشار سابق بحكومة الجزيرة ينتقد الإجراءات الإقتصادية

مستشار سابق بحكومة الجزيرة ينتقد الإجراءات الإقتصادية

انتقد المستشار السابق بحكومة ولاية الجزيرة الشريف الأمين الصديق الهندي الإجراءات الإقتصادية التي أعلنتها الحكومة مؤخراً والتي كانت وراء الزيادات في أسعار المواد البترولية.
وقال الصديق الهندي لـ"الجريدة": أمس إن تلك الإجراءات لم تأت مصحوبة بأية خطة لمعالجة إستراتيجية للأزمة التي يمر بها الإقتصاد السوداني، ونوه إلى عدم وجود خطة محكمة وعلمية لزيادة الإنتاج والإنتاجية وادارة الموارد الاقتصادية، وأضاف: "كنت أتمنى أن تكون هذه القرارات خطة اسعافية قصيرة المدى تعقبها خطة استراتيجية تعالج المسألة من جذورها".
وأكد أن السودان يواجه مشكلة في الإنتاج والإنتاجية وعجزاً في الميزان التجاري، وأضاف: "حال قيام الدولة بوضع الزيادات كخطة اسعافية كان سيكون هناك طموحاً لزراعة أكبر المساحات بالقمح في مشروع الجزيرة"، وذكر أن عدم الإهتمام بمشروع الجزيرة والمشاريع المروية الأخرى، والإنفاق الحكومي المتزايد وعدم الإهتمام بالثروة الحيوانية أدى للأوضاع الإقتصادية القاسية التي يدفع ثمنها المواطن البسيط.
وزاد: "الحكومة غطت الجرح ولم تقم بتنظيفه كما يجب". وطالب الصديق الهندي الحكومة بالجدية في انفاذ مخرجات الحوار الوطني حتى تبرهن للآخرين صدق النوايا وتقنعهم بالجلوس لطاولة المفاوضات باعتبار ان باب الحوار لا يقفل.
وإعتبر أن المستهدفين الأساسيين من الحوار هم حملة السلاح الذين ليس بينهم وبين الحكومة أية ثقة تذكر.
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي