اعلان

محتجون يضربون النيران بالقرب من منزل رئيس البرلمان السوداني

محتجون يضربون النيران بالقرب من منزل رئيس البرلمان السوداني

أضرب محتجون النيران، ليل الاثنين، بإطارات السيارات المستعملة، على شارع رئيسي قبالة أحياء ود نوباوي وحي العمدة شرق، وعلى بعد مئات الأمتار، من منزل رئيس البرلمان السوداني، إبراهيم أحمد عمر، في حي القلعة بأم درمان، احتجاجاً على زيادة أسعار الأدوية وارتفاع تكاليف المعيشة. وردد المحتجون هتافات مناوئة للحكومة. وفي الاثناء، اقتحمت ست ناقلات جنود تابعة للشرطة اماكن التظاهرات وفرقت المحتجين، بعد ان غطت سحب الدخان سماء المنطقة. وتشهد احياء متفرقة من العاصمة الخرطوم، ومدن اخرى احتجاجات شعبية متصاعدة في أعقاب قرارات اقتصادية اتخذتها الحكومة السودانية مؤخراً، تدهورت بموجبها العملة الوطنية لأدنى مستوياتها أمام الدولار، وشهدت الاسواق ارتفاعاً حاداً في أسعار السلع الضرورية.
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي