اعلان

الوطني يراهن على فشل العصيان ويوجه عضويته بالتوجه باكراً للعمل

الوطني يراهن على فشل العصيان ويوجه عضويته بالتوجه باكراً للعمل


شدد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان يوسف عبد الكريم، على عدم مشاركة منسوبي الخدمة المدنية في العصيان المدني، فيما اتهم المؤتمر الوطني الحزب الشيوعي بفبركة بيان منسوب إلى اللجان الشعبية بالخرطوم موجه لقواعد الوطني للخروج لمسيرة في الساحة الخضراء يخاطبها رئيس الجمهورية اليوم.
واتهم رئيس الاتحاد يوسف عبد الكريم المخابرات العالمية بمحاولة أحداث الفوضى الخلاقة في السودان، وقال في اللقاء الجامع للقيادات النقابية مع قيادات حزب المؤتمر الوطني بالمركز العام للحزب أمس، إن الخدمة المدنية مؤمنة ومهما حركوا من طابور خامس فلن يكون هناك عصيان مدني لأنه يقوم على الخدمة المدنية، واستند على ذلك بمشاركة القيادات العمالية في اللقاء، وتابع أن مخرجات الحوار الوطني هيجت المخابرات.
 وشدد رئيس الاتحاد على عدم الالتفات لتلك الدعوات، وزاد (لن يكون هناك عصيان وهذا الجيش الجرار في الخدمة قوة يجب أن نستغلها)، واعتبر أن الاستعمار خرج من الباب وعاد بالشباك وأوجد الصراعات الداخلية، وأردف (لكن الحركة النقابية قاومت الاستعمار ثم انتقلت تلك الصراعات للقوى الوطنية مما أدى إلى زيادة الصراعات بفعل دول البغي والعدوان)، وأضاف (لكنها لن تفلح ولن ينجح مخطط الفوضى الخلاقة في السودان).
من جانبه اتهم رئيس دائرة العمل بالمؤتمر الوطني فتحي محمد خليفة، الحزب الشيوعي بفبركة بيان منسوب للجان الشعبية يطالب قواعد المؤتمر الوطني بالخروج في مسيرة يخاطبها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اليوم بالساحة الخضراء.
ومن جهته راهن أمين أمانة العاملين بالمؤتمر الوطني محمد أحمد حميدة على فشل العصيان، واستند على ذلك بما أسماه عدم امتلاك المعارضة لتجربة سابقة لأنها بدأت بخطوات نهائية، باعتبار أن العصيان هو المرحلة الأخيرة التي تؤدي لإسقاط النظام، وقال (لكنهم نسوا أن الممسكين لدفة البلاد هم الذين يحققون نجاح العصيان)، وكشف عن نسبة الغياب في نسخة العصيان الأولى البالغة (5%)، وأرجع تلك النسبة إلى الإجازات وأرانيك مرضية.
وطالب حميدة القيادات العمالية بمواجهة دعاة العصيان في وسائط التواصل الاجتماعي، وأضاف (لا تصمتوا للخونة والخارجين)، وحث عضوية الوطني على التوجه باكراً لأماكن عملهم، وأقر بوجود سلبيات في الحكومة، وزاد (لا نقول أن الحكومة كلها ايجابيات، هناك سلبيات لكن تتم معالجتها).
 وكان رئيس الجمهورية قد هاجم الدعوات للعصيان المدني، وشدد على ان حكومة الانقاذ لن تسقط عبر (الواتساب والكيبورد).
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي