اعلان

عمر البشير: (الحساب ولد وما دايرين نسمع كلمة فساد)

 عمر البشير: (الحساب ولد وما دايرين نسمع كلمة فساد)


أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، أهمية إعادة النظر في الدورة الزراعية بمشروع الجزيرة.
وقال البشير في لقائه باللجنة العليا لإنجاح الموسم الزراعي لمشروع الجزيرة والأعيان والقيادات السياسية بولاية الجزيرة، بدار اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل مساء أمس الاول (حتى الآن لا توجد دورة زراعية واضحة)، وأشار الى ان الهدف من تحويل الدورة من ثلاثية إلى رباعية أن تكون هناك أرضٍ بور، خاصة للقطن الذي كان يستحوذ على 50% من أرض المشروع، وأبان ان القطن منذ أواخر الستينيات ظل يشكل خسارة.
وشدد البشير على إصلاح المشروع وصيانة الترع والقنوات وكل الأبواب وأن يتولى المزارع الإشراف والمحافظة عليها، وعن التركيب المحصولية قال إن زراعة القطن المحور أفضل من القطن طويل التيلة نسبة لآثار المبيدات التي اجمع عليها كل العلماء وأن كل المبيدات مسببة للسرطان، وأردف (القطن المحور أقل استهلاكاً للمبيدات بجانب الانتاجية العالية).
وتمسك رئيس الجمهورية بإدخال الميكنة الزراعية في الزراعة والحصاد لتقليل التكلفة وإتمام الدورة الصناعية في الغزل والنسيج لإنتاج الملابس القطنية بدلاً من تصدير القطن والخيوط، وذكر (نحن دايرين نطلع المشروع من رقبتنا ليكون داعماً للاقتصاد ويشيل السودان من خلال إدارة تعمل بكفاءة)، وتعهد بالجلوس للاتفاق على أسلوب أفضل ليكون العائد للمزارع.
وطالب البشير المجلس الجديد بالأخذ بتلك الاعتبارات، ودعا المزارع لاختيار المحصول الذي يحقق أكبر عائد، وقال (ما عندنا مانع ندعم القمح المحلي، ولكن إذا كان هناك قمح مستورد أقل ومحصول ذي عائد أكبر للصادر مثل تصدير العدسية واستيراد القمح).
واشار رئيس الجمهورية لما قام به والي ولاية الجزيرة محمد طاهر ايلا من خدمات في الطرق وتأهيل المدارس والبنيات التحتية، وقال (الحساب ولد، لكن ما دايرين نسمع كلمة فساد ونهبوا أموالنا)، وتابع (نحن لم نأت لنهب أموال الشعب السوداني ولكن جئنا نخدم شعبنا).
 وكان محافظ مشروع الجزيرة عثمان سمساعة قد قدم تقريراً عن العروتين الصيفية والشتوية بمشروع الجزيرة، كما قدم وزير الري والموارد المائية والكهرباء معتز موسى تقريراً عن موقف الري، وطالب وزير المالية بدرالدين محمود بالتركيز على زيادة الانتاجية الرأسية وتطبيق الحزم التقنية لتقليل تكلفة الانتاج، ولفت الى ان اسعار القمح عالمياً في انخفاض، وأبان ان دعم الدولة لمحصول القمح في السنوات الماضية لإنجاح التجربة.
 ومن جانبه كشف وزير الزراعة والغابات ابراهيم الدخيري عن انعقاد مجلس إدارة المشروع الذي اكتمل تشكيله، قبل نهاية الشهر الجاري لاتخاذ العديد من القرارات لحاكمية الإدارة ووجودها بالحقل.

البشير يدعو المعارضة للإنضمام للحوار والاتعاظ بتجارب العراق وسوريا واليمن والصومال
 مدني: مزمل صديق 
 دعا رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، القوى المعارضة بالانضمام الى الحوار الوطني، والاتعاظ من تجربة العراق وسوريا واليمن والصومال.
 وذكر البشير خلال اجتماع اللجنة العليا لإنجاح الموسم الزراعي لمشروع الجزيرة والأعيان والقيادات السياسية بولاية الجزيرة مساء امس الاول بدار اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، أن هناك قلة خارج الإجماع الوطني تسمى باسم الإجماع الوطني ونداء السودان، وأضاف (هم قلة وحجمهم معروف)، وتابع (لم نعزل أحداً ولن نضع معاييراً للمشاركة في الحوار)، وأردف ( كل الناس جات بحرية في وثيقة الوثبة).
وأضاف البشير (ندعو الآخرين الذين يحاولون اسقاط الحكومة، بل شكلوا حكومتهم ونحنا عارفين حجمهم وإمكانياتهم وكنا نتمنى أنهم يكونوا معانا في مثل هذه اللقاءات هنا في الجزيرة)، وزاد (نحن ندعوهم لينضموا لأهلهم وينظروا إلى ما حولنا في العراق وسوريا واليمن والصومال ونعمة الأمن التي نعيشها).
 وأشار البشير الى البدء في مرحلة تشكيل الحكومة بعد اتمام التعديلات الدستورية، سنبدأ في مرحلة تشكيل الحكومة ولفت الى امكانية عدم رضاء البعض، وأوضح ان حكومة الوفاق الوطني ستشكل لرعاية مخرجات الحوار، ونوه الى انه بعذ ذلك سيتم الاتفاق على دستور دائم للبلاد يجيزه البرلمان المنتخب في الانتخابات القادمة، بدلاً عن الدستور الانتقالي.
 واكد رئيس الجمهورية دعمه لوالي الجزيرة محمد طاهر ايلا وقال (انا اسعد الناس بما قيل عن ايلا، والتعبير ظاهر الوجوه في استاد ودمدني)، وأبان انه شعر بدرجة الرضاء، وزاد (بدأت مدني تعود على يديه لرونقها، وستعود خلال عام واحد عاصمة للثقافة والفن والكورة كمان).
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي