اعلان

وزارة الداخلية تستنجد بالجيش لبسط هيبة الدولة والسيطرة على منجم جبل عامر

وزارة الداخلية تستنجد بالجيش لبسط هيبة الدولة والسيطرة على منجم جبل عامر


اقر وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن، بإخفاق الشرطة في الدخول والسيطرة على منجم جبل عامر بولاية شمال دارفور، واستنجد بالجيش لبسط هيبة الدولة ومقابلة الآلة العسكرية التي وصفها بالضخمة للمعدنين الاجانب - عناصر القبائل المتداخلة والتماس-، وكشف الوزير عن تعزيزات عسكرية من الدعم السريع نجحت في دخول المنطقة، وأعلن عن اجتماع رفيع المستوى بالخرطوم الاسبوع المقبل، يضم عدداً من الوزارات والاجهزة المختصة لمجابهة الوضع الراهن.
واعلن وزير الداخلية في رده على سؤال مقدم من العضو البرلماني الهادي آدم، بشأن الوجود الاجنبي في مناجم الذهب بولاية شمال دارفور، عن امتلاك قبائل بالاقليم - لم يسمها- اسلحة ثقيلة وعربات دفع رباعي تفوق مقدرات الشرطة، وقال (الكل يعلم بما في ذلك القيادة العليا للدولة، ولا سبيل للانكار ودفن الرؤوس)، ولفت الى التعاون القائم بين تلك القبائل ونظيراتها حدودياً، وتابع (لا استطيع مقابلة هذا الكم الهائل من هذه السيارات).
وأردف (المرة الفاتت مشينا بعدد محدود من العربات قابلتنا قوات اضعاف اضعاف ما لدينا وكان ما كان من مواجهات عنيفة فقدنا على اثرها مجموعة من منسوبينا واعداد من المركبات لم نستطع اعادتها حتى الآن).
وقال عصمت إن الامر يحتاج لتسليح كبير ومتنوع لا يتوفر للشرطة، مما يتطلب تدخل القوات المسلحة بأسلحة وآليات تناسب المهددات الموجودة.
واقر وزير الداخلية بفشله في حصر الوجود الاجنبي بمناطق التعدين، للتداخل القبلي، لكنه اشار الى ان معلومات قدرته ب300 ألف وفدوا متسللين من دول غرب افريقيا، تشاد، افريقيا الوسطى، مالي والنيجر، مستغلين الاوضاع الامنية والاستثنائية في المنطقة.
ونبه وزير الداخلية الى اجتماع رفيع المستوى بالخرطوم، الاسبوع المقبل يضم الاجهزة الامنية ووزير المعادن ووالي شمال دارفور لتنظيم عمل التعدين بمشاركة شرطتي التعدين والجنائية، ومن ثم الشروع في حصر الاجانب وحثهم على توفيق اوضاعهم او مغادرة المنطقة.
ولفت عصمت الى استقرار الاوضاع بمحلية كتم، واشار الى اتجاه الوزارة للتنسق مع وزارة المعادن للوصول الى الصيغة النهائية بشأن التعدين بمنطقة هشابة شرق محلية كتم الغنية بالذهب.
في سياق آخر اتهم نواب برلمانيون المعدنيين الاجانب في شمال دارفور بتهريب اطنان من انتاج الذهب، ونبهوا لتورط عناصر يرتدون زياً عسكرياً على متن سيارات دفع رباعي في جرائم تهريب الاسلحة والمخدرات والقتل والنهب.
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي