اعلان

وفاة واصابة إعلاميين بتلفزيون السودان في طريق مدني

وفاة واصابة إعلاميين بتلفزيون السودان في طريق مدني

توفى الصحفي القدير محمد سيد الذي يعمل في تلفزيون السودان وأصيب آخرون في حادث سير للسيارة التي كانت تقلهم ضمن وفد اعلامي في طريقه إلى القضارف، وذلك بالقرب من مدينة مدني، وتم اسعاف المصابين إلى مستشفى مدني فيما توفى الصحفي محمدس يد بعد دقائق من الحادث الاليم.
وتداول اصدقاء وزملاء الفقيد آخر ما كتبه الراحل محمد سيد على حسابه الشخصي في ( الفيس بوك ) حيث أشار لرحلته إلى القضارف ووضع صورة تعبيرية لمدينة القضارف التي شاءت الأقدار الا يصلها حيث وافاه الأجل في منتصف المسافة تقريباً. نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.
ولد محمد سيد محمد حسين بمنطقة ود عجيب جنوب بالشجرة.
بدأ محمد سيد مسيرته الإعلامية من إذاعة وتلفزيون ولاية الخرطوم بقراءة التقارير الإخبارية، وكان سعيداً بذلك، ولكن الإذاعي القدير علم الدين حامد، صاحب البرنامج الشهير (صالة العرض) دفع محمد سيد الى الكتابة والإعداد بعد أن علم بتخرجه من جامعتين عريقتين حيث درس العلوم السياسية بأم درمان الإسلامية والإعلام بجامعة الخرطوم فكانت تلك إنطلاقة جديدة في رحلته مع الاثير.
أول برامجه على إذاعة الخرطوم، برنامج الموسوعة السياسية والإقتصادية ثم برنامج قرأءة في قضية وبرنامج قضايا.
إلتحق محمد سيد بالتلفزيون القومي في العام 2005م ونال دورة تدريبية داخلية بمركز اثير للتدريب الإذاعي والتلفزيوني وخارجية بقناة الجزيرة الإخبارية.
أول تغطية داخلية بعد عودته من قناة الجزيرة كانت الدورة المدرسية بالفاشر. ومنها الى مفوضية الإنتخابات بالخرطوم ثم مفوضية استفتاء تقرير مصير الجنوب.
من جهتها تشاطر شبكة (أوتار الأصيل) الإخبارية أسرته الأحزان وتدعو الله سبحانه وتعالي ان يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وإنا إليه راجعون.







اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي