اعلان

أسرة الليثي تتسلم حفيدتها ذات الأربعة أشهر من السلطات الليبية

أسرة الليثي تتسلم حفيدتها ذات الأربعة أشهر من السلطات الليبية



وصلت إلى مطار الخرطوم عصر اليوم الإثنين، الطفلة لجين أحمد، البالغة من العمر (4) أشهر بصحبة جدها الليثي، قادمة من دولة ليبيا بعد مقتل والدها ووالدتها الطالبة آية الليثي، اللذان كانا ينتميان لتنظيم داعش بمدينة سرت الليبية.
‎وقال العميد أمن د. التجاني إبراهيم في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم، إن والدة الطفلة كانت قد سافرت إلى ليبيا في أغسطس 2015 من ضمن أربعة فتيات إنضممن إلى تنظيم داعش هناك ثم تزوجن من سودانيين يتبعون لذات التنظيم بسرت ، موضحاً أنه وفي أثناء عملية ماسميت بالبنيان المرصوص لتحرير سرت قتل إثنان منهن إحداهن آية الليثي وزوجها، كما تم في هذه العملية القبض على الإثنين المتبقيات ومعهن أربعة أخريات بواسطة السلطات الليبية وجاري التنسيق لإرجاعهن، كاشفاً عن التنسيق مع الجهات المختصة لسفر أسرة المرحومة آية الليثي إلى ليبيا لإحضار طفلتها.
‎وأكد التجاني أنه وبعد دحر داعش في سرت تم تنشيط وتعزيز الدوريات لضبط الحدود بين السودان وليبيا وتشاد.
‎من جانبه إستعرض الليثي الحاج يوسف والد آية خلال المؤتمر تفاصيل إختفاء إبنته التي كانت تدرس بإحدى الجامعات بالخرطوم ومن ثم ظهورها بليبيا وإنضمامها لتنظيم داعش، وقال إنه كان يتابع مع السلطات بالخرطوم بعد أن أبلغهم بإختفاء إبنته، كاشفاً عن تلقيه نبأ وفاة إبنته وتركها لطفلة صغيرة تبلغ من العمر أربعة أشهر بعد زواجها بليبيا من أحد السودانين ينتمي لذات التنظيم هناك، كما إستعرض رحلته لليبيا لإحضار الطفلة ، معرباً عن شكره لجهاز الأمن والمخابرات الوطني والسلطات الليبية والسفارة والجالية السودانية بليبيا لتسهيل مهمته وإحضار الطفلة التي سلمتها السلطات بليبيا للصليب الأحمر بعد مقتل والديها في سرت.
اعلان هنا بأرخص الاس

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي